التخطي إلى المحتوى

تعتزم شركة “فورد موتور” ثاني أكبر منتج سيارات في الولايات المتحدة طرح 8 سيارات كهربائية جديدة في السوق الأوروبية خلال العام الحالي، متوقعة أن تمثل سياراتها سواء الهجين أو الكهربائية تماما الجزء الأكبر من مبيعاتها في هذه السوق بنهاية .2022

وتتضمن خطة الشركة الأمريكية طرح نسخ هجين من السيارات “كوجا” و”بوما سي.يو.في” و”مونديو” في السوق الأوروبية خلال العام الحالي، وطرح نسخ كهربائية تماما من السيارة “موستانج” والتي سيزيد مداها عن 370 ميلا.

 

وأشارت “فورد” التي عرضت تصوراتها لقطاع السيارات الكهربائية خلال مشاركتها الحالية في معرض فرانكفورت الدولي للسيارات، إلى أنها تعتزم طرح 9 سيارات كهربائية في أوروبا بحلول 2024، بالإضافة إلى السيارات الثماني التي ستطرحها خلال العام الحالي. وكانت “فورد” قد تعهدت في وقت سابق من العام الحالي بأن تطرح نسخة كهربائية من كل طراز تبيعه في أوروبا.

وذكرت الشركة الأمريكية أنها ستتشارك مع ست شركات طاقة كبرى في أوروبا لتوفير مستلزمات الشحن المنزلي للسيارات وتقديم رسوم الطاقة النظيفة لأصحاب السيارات الكهربائية. كما تعتزم “فورد” تقديم تطبيق للهواتف الذكية يتيح لأصحاب السيارات الكهربائية معرفة أماكن محطات شحن هذه السيارات ودفع مقابل الشحن.

يذكر أن “فورد” مثل غيرها من شركات صناعة السيارات الكبرى تواجه حاليا تراجعا في الطلب وزيادة في النفقات، حيث تستثمر مليارات الدولارات في تطوير سيارات كهربائية وهجين وذاتية القيادة في إطار الجهود الرامية إلى زيادة مبيعاتها.

وفي محاولة من جانبها للحد من نفقات الأبحاث والتطوير، دخلت “فورد” في اتفاق تعاون مع مجموعة “فولكسفاجن جروب” الألمانية في تموز/يوليو الماضي لتطوير السيارات الكهربائية وذاتية القيادة بشكل مشترك بحسب موقع “أوتو نيوز” المتخصص في موضوعات السيارات. ووافقت “فولكسفاجن” على استثمار 6ر2 مليار دولار في شركة “أرجو أيه.آي” لتكنولوجيا السيارات ذاتية القيادة التابعة لشركة فورد، ولكن التقديرات تشير إلى إمكانية تحقيق الشركة الألمانية إيرادات تصل إلى 20 مليار دولار من هذا التعاون عندما تسمح لشركة “فورد” باستخدام هيكل سياراتها الكهربائية “إم.إي.بي” في السوق الأوروبية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *