التخطي إلى المحتوى

قاد أوديون إيجالو، مهاجم منتخب نيجيريا، النسور الخضراء للفوز على تونس بهدف نظيف، في اللقاء الذي جمعهما اليوم الأربعاء، على إستاد السلام، في لقاء تحديد المركز الثالث بكأس الأمم الافريقية مصر 2019.

وصالح النسور الخضراء جماهيرهم ببرونزية الكان، بعدما فشلوا في التأهل للنهائي على يد الجزائر، فيما تضاعفت آلام نسور قرطاج بخسارة جديدة، بعدما سقطوا أمام السنغال في نصف النهائي.

واستغل إيجالو ارتباك الحارس معز بن شريفية، خلال تمريرة عرضية في استمرار لسلسلة أخطاء حراس تونس الثلاثة ودفاعها في البطولة ليسجل بسهولة في الدقيقة الثالثة.

الشوط الأول

دخل منتخب نيجيريا في صلب الموضوع من البداية باحثًا عن التسجيل، ونجح في ذلك بالدقيقة الثالثة، حين قاد جاميل كولينز هجومًا من الجانب الأيسر وتوغل في عمق الدفاع التونسي ووزع كرة حاول الحارس بن شريفية التصدي لها لتصطدم بياسين مرياح، واستغلها إيجالو ليسدد في الشباك الخالية.

المنتخب التونسي حاول رد الفعل بعد قبول الهدف الأول، في الدقيقة الثامنة، حيث أتيحت فرصة لطه ياسين الخنيسي، لكن كرة الأخير أخرجها الدفاع النيجيري الركنية.

وفي الدقيقة 12 كاد إيجالو أن يضيف الهدف الثاني للنسور الخضراء، لولا تدخل ياسين مرياح الذي أنقذ مرماه من هدف محقق.

وشارك أسامة الحدادي ووهبي الخزري في الدقيقة 14 بعملية هجومية منسقة، كاد على أثرها أن يعدل فرجاني ساسي، النتيجة من تصويبة قوية مرت بجانب مرمى الحارس دانييل إيكيبي.

وهدأ رتم اللعب من الجانبين بصفة ملحوظة على مدار الشوط، وطغت العشوائية على أغلب العمليات وأصبحت المباراة رتيبة ومملة.

وفي الدقيقة 44 قام مدرب منتخب تونس آلان جيراس بتبديل اضطراري بعد إصابة طه ياسين الخنيسي ليدخل مكانه فراس شواط.

كما أصيب في الدقيقة 45 صاحب الهدف الوحيد للقاء النيجيري أوديون إيجالو، ليطلب التغيير قبل صافرة الحكم المصري جهاد جريشة، لإعلان نهاية الشوط الأول بتقدم نيجيريا بهدف دون رد.

مع انطلاقة الشوط الثاني، أقحم الألماني جيرونت روهر، مدرب نيجيريا، اللاعب فيكتور أوسيمين لتعويض أوديون إيجالو صاحب هدف اللقاء الوحيد.

في المقابل، دخل منتخب تونس بكل ثقله باحثًا عن التعديل بعد تراجع نسور نيجيريا للدفاع، وأثمر ذلك عن تمريرة حريرية من وهبي الخزري لفراس شواط جعلته وجهًا لوجه مع الحارس لكنه صوب في الشباك الخارجية.

وفي الدقيقة 57 حاول أنيس البدري، مباغتة الحارس إيكيبي بتصويبة قوية لكنه أخطأ المرمى، قبل أن يقرر آلان جيريس تبديله بزميله نعيم السليتي.

وكاد اللاعب سامويل ساكويزي، أن يضاعف النتيجة بتصويبة قوية في الدقيقة 63، تألق أمامها الحارس بن شريفية وأخرجها إلى الركنية.

واضطر جيريس لتغيير اضطراري مجددًا، بإقحام المدافع رامي البدوي مكان نسيم هنيد الذي خرج مصابًا.

وبحث منتخب تونس عن التعديل فحاول من جديد عن طريق غيلان الشعلالي، في الدقيقة 76، الذي صوب بقوة لكن بجانب المرمى.

وفي الدقيقة 90 نفذ سامويل كالو، ركلة حرة كاد أن يضاعف بها النتيجة لولا تألق الحارس بن شريفية الذي تألق مجددًا أمام ركلة جديدة في الوقت البديل لتنتهي المباراة بفوز منتخب نيجيريا ببرونزية الكان.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *