التخطي إلى المحتوى

كشف علماء جامعة أوبسالا في السويد عن آثار الحمض النووي للبشر  الذين كانوا أول المستوطنون لمنطقة إسكندنافيا قبل عشرة آلاف سنة،وهم أسلاف الشعوب الإسكندنافية بمن فيهم الفايكنغ.

ويفيد موقع Phys.org، بأن الباحثين حللوا المواد الوراثية التي عثروا عليها في لبان (علكة) من لحاء شجرة البتولا، خلال عمليات الحفر الجارية في منطقة تسمى Husebi-Klev الواقعة في الساحل الغربي للسويد.

حيث اتضح أن الناس الذين عاشوا في هذه المنطقة كانوا من الناحية الوراثية قريبين من جامعي الثمار والصيادين في السويد وكذلك مع الناس الذين عاشوا في العصر الحجري القديم في أوروبا خلال العصر الجليدي الأخير . وإن تكنولوجيا صنع أدوات الشغل التي عثر عليها في هذه المنطقة، كانت قد ظهرت سابقا في روسيا المعاصرة.

وقد أعلن علماء من تشيلي أنهم اكتشفوا آثارا في منطقة بيلاوكو بمدينة أوسورنو، تعود إلى العصر البليستوسيني المتأخر (العصر الحديث الأقرب)، ما يعتبر أول دليل على استيطان الإنسان المعاصر في القارة الأمريكية.

المصدر: RT

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *