التخطي إلى المحتوى
ميسي يقود برشلونة لإذلال آيندهوفن برباعية
جانب من المباراة

حقق فريق برشلونة، الانتصار بنتيجة كبيرة على آيندهوفن، بنتيجة (4-0)، في إطار الجولة الأولى من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا، في معقل الكتلان “كامب نو”.

وسجل ميسي “هاتريك” في الدقائق (31، 77، 87)، بينما أحرز ديمبلي في الدقيقة 74.

وبهذا الانتصار يرفع برشلونة رصيده لـ3 نقاط، ويتصدر ترتيب المجموعة الثانية، بينما تذيل آيندهوفن المجموعة بدون نقاط، التي تضم توتنهام وإنتر ميلان.

وكان أول تهديد في المباراة من جانب آيندهوفن، بتسديدة قوية من اللاعب بيريرو على يسار تير شتيجن، في الدقيقة 8.

وجاء الرد من برشلونة، في الدقيقة 10، عبر رأسية قوية من البرازيلي فيليب كوتينيو علت مرمى الهولنديين.

وواصل الزحف الهولندي بتسديدة قوية من بيرخواين أسفل يمين مرمى تير شتيجن، في الدقيقة 13.

وأهدر ليونيل ميسي فرصة خطيرة لبرشلونة برعونة أمام مرمى الخصم، إذ لم يستغل التمريرة المميزة من كوتينيو وسدد الكرة بعيدًا عن المرمى، في الدقيقة 15.

وافتتح البرغوث ميسي التسجيل، من ركلة حرة بطريقة مميزة، في الدقيقة 32، على يسار حارس آيندهوفن زوت.

وبدأ الفريق الضيف في التراجع بعد هذا الهدف، وفي المقابل واصل الزحف الكتالوني نحو مرمى زوت، بتسديدات من جوردي ألبا وراكيتيتش وسيرجي روبيرتو.

ومع انطلاقة الشوط الثاني، بدأ برشلونة بقوة، وسدد ليونيل ميسي على الحارس زوت، في الدقيقة 49، أمسكها الحارس بيده.

وتألق الحارس زوت في التصدي لتسديدة قوية من فيليب كوتينيو، في الدقيقة 57، ليمنع برشلونة من تسجيل الهدف الثاني.

وأهدر ميسي ركلة حرة مباشرة، في الدقيقة 60 من المباراة، حيث سدد الكرة فوق مرمى آيندهوفن. وكان أول تهديد حقيقي من قبل الفريق الضيف بتسديدة قوية من اللاعب أنجلينو تصدى لها الألماني تير شتيجن.

وقرر فان بوميل، المدير الفني لآيندهوفن، الدفع بنيكولاس ميرين بدلًا من نيك فيرجيفير، في الدقيقة 66، لتدعيم دفاعات فريقه.

وأنقذت العارضة الفريق الهولندي من الهدف الثاني لبرشلونة، بعد تسديدة من الأوروجوياني لويس سواريز، في الدقيقة 67.

ونجح عثمان ديمبلي، في تسجيل هدفًا رائعًا للبارسا، في الدقيقة 74 من المباراة، بعد مرور مميز بين مدافعي آيندهوفن، قبل أن يسدد كرة قوية على يسار الحارس زوت.

وعاد ليونيل ميسي لتسجيل الهدف الثالث، في الدقيقة 76، مستغلًا تمريرة سحرية من راكيتيتش، سددها على يمين زوت.

وأشرك مدرب آيندهوفن، ثاني أوراقه، بإدخال دونيايل مالين بدلًا من ستيفن بيرجوين، في الدقيقة 77.

وتلقى الفرنسي صامويل أومتيتي البطاقة الحمراء، في الدقيقة 79، بعدما حصل على الإنذار الثاني على إثر تدخل قوي على لوزانو.

ودفع فالفيردي بكليمنت لينجليت، بدلًا من البرازيلي فيليب كوتينيو، ثم آرثر بدلًا من ديمبلي، وفيدال بدلًا من أيفان راكيتيتش.

وواصل ميسي التألق بتسجيل الهدف الرابع لبرشلونة، والثالث له في المباراة “هاتريك”، في الدقيقة 87، مستغلًا تمريرة من سواريز، ليقود البارسا للصدارة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *