التخطي إلى المحتوى
فيس بوك وتويتر يزيلان 300 حساب ترويجى للدعاية الإيرانية

أعلنت شركتى فيس بوك وتويتر أنهما قامتا بإزالة نحو 300 حساب، معظمهم تابعين لإيران، حيث تم اكتشاف تورطهما فى "سلوك زائف" بشكل منسق، وفقا لما ذكرته الشركتين، حيث أقبل عملاقى التواصل الاجتماعى على هذه الخطوة لإزالة الصفحات بناء على معلومات سرية من شركة الأمن الإلكترونى FireEye Inc التى قالت إن هذه الصفحات كانت تروج للدعاية الإيرانية "بما فى ذلك مناقشة مواضيع تعمل على بث الشائعات والأكاذيب حول المملكة العربية السعودية".

ووفقا لما نشره موقع gadgetsnow الهندى، فقال "ناثانيل غليشر"، رئيس سياسة الأمن السيبرانى فى فيس بوك: "لقد أزلنا ما يصل إلى 652 صفحة ومجموعة وحسابات لسلوك زائف بشكل متناسق كان منشأه فى إيران، واستهدف المستخدمين عبر خدمات إنترنت متعددة فى الشرق الأوسط وأمريكا اللاتينية والمملكة المتحدة والولايات المتحدة".

أما شركة تويتر فأسمت هذا الأمر بـ"التلاعب المنسق"، وقالت الشركة فى بيان لها إن الجهد المبذول لاكتشاف هذا الأمر، كما وصفته شركة FireEye، بدأ العام الماضى واستمر طوال هذا الشهر، حيث قالت شركة FireEye: "من المهم ملاحظة أن هذا النشاط لا يبدو أنه تم تصميمه خصيصًا للتأثير على انتخابات التجديد النصفى فى الولايات المتحدة عام 2018، حيث إنه يمتد إلى ما هو أبعد من الجمهور الأمريكى والسياسة الأمريكية"، فيما تأتى عمليات إزالة الحساب بعد مرور أسابيع على حذف فيس بوك للحسابات التى نشأت فى روسيا بسبب الانخراط فى سلوك خادع.

المصدر: العرب اليوم

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *