التخطي إلى المحتوى
“ناسا” تؤجل إطلاق مركبة “باركر سولار بروب” الفضائية

تأخر إطلاق مركبة وكالة ناسا الفضائية، "باركر سولار بروب"، التي تبلغ تكلفتها 1.5 مليار دولار لمدة 24 ساعة، بعد أن فوتت فرصة الانطلاق الحاسمة، مما جعل العالم ينتظر حتى، الأحد، للقيام بمهمة تاريخية للوصول إلى الشمس.

فوتت وكالة ناسا فرصتها لإرسال مركبة فضائية في مهمة للطيران حيث لم يسبق أن دخل أي مسبار من قبل في الغلاف الجو الخارجي الحار للشمس, ولقد تم تعيين وقت إطلاق المسبار في الساعة 3.33 صباحًا "8.33 صباحًا بتوقيت غرينتش"، السبت, ولكنها ظلت حتى الساعة 4.38 صباحًا في فلوريدا "9.38 صباحا بتوقيت غرينتش" وهي تحاول للإقلاع لكن حدثت حالة جعلتها تفوت هذه الفرصة، مما جعل الناس يشعرون بخيبة أمل في جميع أنحاء العالم وهم ينتظرون البث المباشر.

ولقد بلغت تكلفة مسبار باركر 1.5 مليار دولار "1.17 مليار دولار" ليكون على قمة أقوى الصواريخ في العالم, وبمجرد إطلاقه، سيصل في النهاية إلى سرعات قياسية تصل إلى 430000 ميل في الساعة، حيث يستكمل 24 مدارًا من الشمس على مدى سبع سنوات.

خلال هذا الوقت، سوف تتجول المركبة حول كوكب الزهرة سبع مرات، باستخدام جاذبية الكوكب لدفعها أقرب وأقرب إلى نجمنا مع كل جولة, وفي النهاية، سيدخل المسبار باركر في نطاق 3.8 مليون ميل من سطح الشمس, وسيخضع المسبار لدرجات حرارة تبلغ حوالي 2500 درجة فهرنهايت "1371 درجة مئوية"، عندما يقترب من الشمس أكثر من أي مركبة فضائية في التاريخ، ولكن خلف درعه الحراري الكثيف، سيشعر وكأنه يوم صيفي حار، مع هذه المنطقة المحمية بالحد الأقصى حوالي 85 درجة فهرنهايت " درجة مئوية".

كانت فرصة الإطلاق في محطة كيب كانافيرال للقوات الجوية في فلوريدا في الساعة 8.53، صباح السبت، لكنها تأجلت بعد أن حققت وكالة ناسا في "ظرفًا ما", وستحاول المهمة مرة أخرى صباح الأحد, وسيكون لدى الطاقم في وكالة الفضاء الآن حتى 23 أغسطس/آب لاستكمال الإقلاع، لأن هذا هو وقت إغلاق فرصة الإطلاق.

المصدر: العرب اليوم

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *