التخطي إلى المحتوى
“ناسا” تكشف عن “الموائل المطبوعة” لاستعمار كوكب المريخ

كشفت أسماء المرشحين النهائيين في مسابقة "ناسا" عن الموائل المطبوعة ثلاثية الأبعاد التي يعتقدون بأنها يمكن استخدامها لاستعمار الكوكب الأحمر في العقود المقبلة, ولا تقتصر هذه التصاميم المقترحة على النظر إلى هذا الجزء فقط، لكن المنافسة تنص على أنها تتمتع أيضًا بالسمك الصحيح والتدفئة والضغط لتحمّل الظروف القاسية على سطح المريخ، ومن بين الفرق الثمانية عشرة المنتخبة من جميع أنحاء العالم التي دخلت المسابقة، تم نقل خمسة إلى المرحلة التالية من المسابقة، والتي ترى أنها مُكلفة بإنشاء نموذج ثلاثي الأبعاد مطبوع من تصميمها النهائي, وهناك جائزة قدرها 2 مليون دولار (1.5 مليون جنيه إسترليني) للفائز في المسابقة، مع الانتهاء من النماذج النهائية بحلول ربيع عام 2019.
"ناسا" تكشف عن "الموائل المطبوعة" لاستعمار كوكب المريخ

أقامت "ناسا" شراكة مع جامعة برادلي في بيوريا، إلينوي, لاختيار أفضل خمسة فرق للتقدم إلى المرحلة التالية من مسابقة تحدي الموائل المرقمة ثلاثية الأبعاد, أما أولئك الذين تقدموا إلى المرحلة التالية فحصلوا على جائزة قدرها 100000 دولار (76000 جنيه إسترليني), وتم منح الجائزة المالية للفرق الخمسة بناءً على النتائج التي حددها فريق من الخبراء من وكالة ناسا والأوساط الأكاديمية والصناعة.

كان الحكام يقيمون التمثيل الرقمي لبيوت المريخ المستقبلية، التي بنيت باستخدام أدوات برمجية متخصصة, وفي المجموع، دخل 18 فريقًا من جميع أنحاء العالم المنافسة, وتم تقييم المشاركين من حيث اكتمال وتخطيط الموائل، وكذلك مدى سهولة التصميم الذي يمكن طبعه على سطح الكوكب الأحمر.

تلقى فريق Zopherus من روجرز، أركنساس 20.957.95 دولارا، وتلقى AI SpaceFactory من نيويورك 20.957.24 دولارا، وتلقت ميسيسيبي 20.622.74 دولارا، في حين تلقت SEArch + / Apis Cor من نيويورك 19.580.97 دولارا، وأخيرًا، حصلت جامعة Northwestern of Evanston، إلينوي على 17.881.10 دولارات.

قال السيد موني رومان، مدير برنامج "ناسا" في "تحديات الذكرى المئوية": "نحن مسرورون لرؤية نجاح هذه المجموعة المتنوعة من الفرق التي اقتربت من هذه المنافسة بأساليبها الفريدة الخاصة.. إنهم ليسوا مجرد تصميم للهياكل، بل إنهم يصممون موائل تسمح لمستكشفينا بالفضاء بالعيش والعمل على كواكب أخرى.. نحن متحمسون لرؤية تصاميمهم وهي تتجسد في الحياة مع تقدم المسابقة".

يهدف تحدي الموائل ثلاثي الأبعاد إلى تعزيز تقدم الموائل المستدامة التي ستحتل في يوم من الأيام القمر أو المريخ, وتم إطلاق التحدي لأول مرة في العام 2014, وللمنافسة الأولى، طلبت "ناسا" من الفرق تقديم التصاميم المعمارية لموائلها بحلول أوائل عام 2015, والجزء الثاني من المسابقة، والمعروف باسم المرحلة الثانية، كانت "مسابقة الأعضاء الهيكلية"، التي ركزت على تقنيات المواد والفرق المطلوبة لإنشاء مكونات هيكلية لتصميمها, والذي اكتمل هذا في عام 2017, والمرحلة الثالثة هي مسابقة الموائل في الموقع.

يتعين على المتسابقين بناء ثلاثة مستويات ومستويين افتراضيين, وبالنسبة إلى المستويات الافتراضية، يجب على الفرق استخدام برنامج تصميم معلومات المباني لتصميم الموئل.

وقال ليكس أكيرز، عميد كلية الهندسة والتكنولوجيا في جامعة برادلي، شريك "ناسا" في هذا التحدي: "إننا نشجع مجموعة واسعة من الناس على التوصل إلى تصميمات مبتكرة لكيفية تصوّرهم موطنًا على سطح المريخ.. تسمح المستويات الافتراضية للفرق من المدارس الثانوية والجامعات والشركات التي قد لا تتمكن من الوصول إلى طابعات ثلاثية الأبعاد كبيرة لتكون جزءًا من المسابقة لأنها يمكن أن تتعاون مع أولئك الذين لديهم إمكانية الوصول إلى هذه الماكينة للمستوى النهائي من المنافسة".

يعتقد الخبراء بشكل متزايد بأن البشر يمكنهم العيش على كوكب المريخ في حياتنا هذه, وفي العام 2009، حذرت لجنة خبراء مستقلة تعرف باسم "لجنة أوغسطين" من أن موارد ناسا لم تتطابق مع أهدافها السامية, ومع ميزانية سنوية تبلغ نحو 18 مليار دولار (13 مليار جنيه إسترليني)، ستحتاج ناسا إلى 3 مليارات دولار إضافية (2.3 مليارات جنيه إسترليني) سنويا للوصول إلى المريخ.

المصدر: العرب اليوم

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *