التخطي إلى المحتوى
مسباران أوروبيان جاهزان لغزو عطارد 19 تشرين الأول المقبل

أعلن المكتب الصحافي في الوكالة الفضائية الأوروبية أن الوكالة تطلق إلى عطارد، في 19 تشرين الأول / أكتوبر المقبل، مسبارين علميين فضائيين تم تصميمهما بالتعاون مع والكالة اليابانية للدراسات الفضائية.

وذكر المكتب أن الإطلاق يأتي في إطار بعثة "BepiColombo" الفضائية المشتركة، مضيفًا أن المسبارين سيطلقان بواسطة صاروخ "أريان-5" من قاعدة "كورو" الفضائية الأوروبية، ومن المفترض أن يتعاون المسباران معا، علما بأن منصة شحن خاصة ستحملهما إلى مدار عطارد، حيث ستقوم بـ9 مناورات مرورا بالأرض والزهرة.

وتنقل المنصة الفضائية المسبارين العلميين إلى مدار الكوكب (من المتوقع أن يصلاه في ديسمبر عام 2025) حيث سيقومان بدراسته والمجال المحيط به، بما في ذلك دراسة طرفه غير المرئي من الأرض.

ويذكر أن الخبراء الروس كانوا قد صمموا عدة أجهزة علمية ركبت في المسبارين، يتمثل أهمها في مقياسين للأطياف، يخصصان لدراسة مكونات سطح عطارد وغلافه الغازي.

وتعوّل الوكالة الفضائية الأوروبية على أن يعمل المسباران في مدار عطارد لمدة عام واحد، حيث سيدرسان سطحه وحقله المغناطيسي. كما سيبحثان عن الجليد في قطبيه.

المصدر: العرب اليوم

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *