التخطي إلى المحتوى
باحثون يستعينون بتقنيات طباعة الصحف لابتكار هواتف المستقبل

طور مجموعة من علماء تقنية تصنيع جديدة تستخدم عملية مشابهة لطباعة الصحف لتشكيل معادن أكثر سلاسة مرونة، لاستخدامها فى ابتكار أجهزة إلكترونية فائقة السرعة.

وتجمع عملية التصنيع ذات التكلفة المنخفضة، التى طورها باحثون من جامعة بوردو فى الولايات المتحدة، بين الأدوات المستخدمة بالفعل فى الصناعة لتصنيع المعادن على نطاق واسع، إلا أنها تستخدم سرعة ودقة تقنية طباعة الصحف لإزالة بعض حواجز التصنيع، لجعل الإلكترونيات أسرع مما هى عليه اليوم، وفقا للبحوث التى نشرت فى مجلة نانو ليترز.

ووفقا لموقع Gadgetsnow الهندى، تعتمد الهواتف المحمولة وأجهزة الكمبيوتر المحمول والأجهزة اللوحية والعديد من الإلكترونيات الأخرى على الدوائر المعدنية الداخلية لمعالجة المعلومات بسرعة عالية.

وقال رامسيس مارتينيز، الأستاذ المساعد فى جامعة بوردو: "للأسف ، فإن تقنية التصنيع التقليدية تولد دوائر معدنية ذات أسطح خشنة، مما يتسبب فى تسخين واستنزاف بطاريات أجهزتنا الإلكترونية بشكل أسرع، لذا ستتطلب الأجهزة فائقة السرعة المستقبلية مكونات معدنية أصغر بكثير، والتى تتطلب دقة أعلى لجعلها فى هذه الأحجام النانوية".

وأضاف مارتينيز: "إن تشكيل المعادن بأشكال أصغر بشكل متزايد يتطلب قوالب ذات تعريف أعلى وأعلى ، حتى تصل إلى الحجم النانو، لذا فإضافة أحدث التطورات فى مجال تكنولوجيا النانو يتطلب منا أن نصنع معادن فى أحجام أصغر حتى من حبيباتها، إنها تشبه صنع قلعة رملية أصغر من حبة الرمل".

وقال مارتينيز :"طباعة المكونات المعدنية الصغيرة مثل الصحف تجعلها أكثر سلاسة، وهذا يسمح للتيار الكهربائى بالانتقال بشكل أفضل مع تقليل مخاطر ارتفاع درجة الحرارة."

المصدر: العرب اليوم

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *