التخطي إلى المحتوى
الخيانة الزوجية وطرق كشفها ومن المتسامح الأكثر الرجل أو المرأة

ربما أن الخيانة الزوجية هي مشكلة من المشكلات المتعمقة في مجتمعاتنا العربية وغيرها من المجتمعات التي لاتخلو من الخيانات اليومية.

الخيانة قد يعاني منها الرجل أو المرأة ولكن من يتقبل خيانة الآخر هيا المرأة أكثر فبعض النساء لديهن تقبل ومسامحة في الخيانة لأسباب ربما أنها تقصر في حق زوجها  أو نها تخاف من الانفصال عن الزوج أو تقنع نفسها بأنه لايوجد رجل على الأرض يقتنع بواحدة أو أنها تتخوف من أن يأتي لها بزوجة أخرى رغم أن الشريعة الأسلامية في مجتمعاتنا العربية والأسلامية تسمح بتعدد الزوجات شريطة العدل بينهن وهذا الأمر قليل ماتتقبله بعض النساء.

الرجل بطبيعته لا يتقبل أبدا خيانة المرأة له حتى وأن كان يعرف جيدا أنه مقصر في حق زوجته و أبنائه وبيته،فهو لايغفر للمرأة خيانتها أبدا لأن ذلك خطأ فادح في حقه وأيضا مجتمعاتنا العربية تسود فيها سلطة الرجال على النساء فهو المتحكم بكل الأمور وهو الأمر الناهي ولا يحق للمرأة التطاول عليه حتى وأن كان ظالما لها لا بد أن تتقبله على أية حال.

هناك طرق توضح كشف الخيانة الزوجية لكلا الطرفين الرجل والمرأة مأخوذة من مصادر أخبارية ومصادر مهتمة بالموضوع فقد أجرت شركة Trustify المتخصصة بالتحقيقات والتحريات مقابلة مع أحد الشخصيين الذي قدر أن 90% من الحالات التحري الذي يجريها ارتبطت بشكل محوري بالخيانة الزوجية، هذا ما دفع الشركة لإجراء استبيان يعطي فكرة كاملة عن شكل الخيانة الزوجية لعام 2018.

حيث أعترف 55% من الرجال الخائنين أنهم أقامو علاقات مع خمسة أشخاص أو أكثر، وقالت 28% أن الخيانة نتجت عن عدم الاكتفاء العاطفي.

يذكر أن أغلب الزيجات التي أجريت عليها الدراسة أستمرت بعلاقتها الزوجية برغم من وجود خيانة واضحة عند الزوجين الرجل والمرأة.

المصدر: شاهد برس & RT

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *