التخطي إلى المحتوى
تتشابك الأمور وتشعرك بعدم الرضى فتتسلط الأضواء على أعباء

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر آب/أغسطس 2018:
لا تتخذ قرارات ارتجالية
مهنيًا: تتحداك بداية هذا الشهر ويتحدث الفلك عن مسؤوليات او واجبات مهمة وضرورية فمع تراجع كوكب اورانوس ابتداء من تاريخ 8 الى برج الحمل وتراجع المريخ باتجاه برج الجدي يوم 12 فتتشابك الامور وتشعرك بعدم الرضى فتتسلط الاضواء عزيزي السرطان على اعباء قد تثير استيائك لذلك كن صبورا ومثابرا فانت تفتقد الى الحيوية والنشاط والى الحكمة في معالجة الامور والاحداث الضاغطة مع وجود المربع الفلكي بين القمر في برج الثور والشمس من برج الاسد بين السبت والاثنين هذا لا يعني ان الجو سلبي بل قد يكون على العكس تماما لكن من الضروري التحضير جيدا لعملك بشكل يومي تدخل ستدخل حالة ضاغطة ومتطلبة وضعيفة جدا جدا ومخيبة للامال تردد وزعل وعتب فكن حذر ويجب ان تعلم ان اربعة كواكب هي نبتون بلوتون اورانوس وزحل بالاضافة الى المريخ مواقع مواجهة لبرجك حاذر انقلاب المواقف تمالك اعصابك وتجنب التحديات ابتعد عن التسرع وراع ظروفك الصحية والشخصية حاول ان تمارس اقصى الليونة والمرونة في الواقع، تبقى الشمس في برج الأسد، بيت المال والموارد الخاص بك، حتى الثاني والعشرين من الشهر. وينصبّ انتباهك خلال هذه الأيام على تمكين نفسك في نواح كثيرة قدر الإمكان. من الممكن ان تبحث عن بدائل جديدة للدخل أو عن وظيفة بداوم جزئي.لا تتوقّع القيام بأعمال مفيدة لأنّك ستواجه أوقاتًا طويلة تقلّ فيها الفعاليّة ويكثر فيها الملل. من المتوقع أن يذهب وقتك سدىً خلال الأسابيع الثلاثة الأولى أو أن تواجه خيبة أمل كبيرة، لذلك تفاد إتخاذ أي قرار مصيري أو حاسم في هذه الفترة. من المحتمل أيضًا أن يحصل أكثر من سوء فهم مع ربّ عملك أو زميلك مما سيشكّل صدمة لك وللآخرين في آنٍ معًا.

عاطفيًا: تعرف في بداية الشهر وتحديدا حتى تاريخ 6 آب افراحا كثيرة ويقدم لك كوكب الحب اشارات ايجابية وظروفا عاطفية مشجعة تعيش حالة عشق او تهتم بشخص تلتقيه للمرة الاولى وقد يعني ايضا ارتباطا بشخص ثري او زواجا تغمرك العواطف القوية وباستطاعتك احداث تغيير ايجابي في الوضع الحالي او تسعد لارتباط يعقده احد الاولاد او المقربين.لكن مع انتقال كوكب الزهرة الى مواجهة برجك من الميزان تكثر المسؤوليات العائلية وغيرها تشعر بالتعب والحزن فتظهر عن رهافة وتململ وتتقلب بين الايجابية والسلبية كذلك سيسلط كوكب الحب الاضواء على كل انواع العلاقات العاطفية والشخصية فتواجه شروطًا وتعيش بعض الارباكات تُضطر الى معالجة ذيول بعض العلاقات العابرة التي مَررت بها في السابق.

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر آب/أغسطس 2018:
1-مهنيًا: يتوافق زملاء العمل معك لتوفير مناخ جيد في المجال المهني، وبغية ترطيب الأجواء بعد المناكفات التي حصلت منذ مدة.
عاطفيًا: لا تفوّت الفرصة للاستفادة من كل دقيقة هدوء وراحة لتعيشها مع الشريك، هو يحتاج إلى عطفك وحنانك، فلا تخيّبه.
صحيًا: أكثر من شرب المياه بعد ممارسة الرياضة وحتى خلال ساعات النهار.

2-مهنيًا: تحصل اليوم على الكثير من المعلومات المهمة حول مشروع جديد تسعى لتطبيقه لتبرهن أنك على قدر المسؤولية.
عاطفيًا: لا تكن كثير التذمّر وإلا ملّ الحبيب من هذه العلاقة ووضعك أمام خيار صعب.
صحيًا: قم بالتمارين الصباحية المفيدة والمليّنة لعضلات العنق والكتفين قبل التوجه إلى العمل.

3-مهنيًا: حالتك النفسية مشوّشة وهي تؤثر سلبًا في عملك، فتشعر بالملل والفشل، فسارع إلى معالجة الأمر قد فوات الأوان.
عاطفيًا: يضغط الشريك في سبيل توضيح الأمور المستقبلية، فكن مستعدًا لذلك وصارحه بكل ما تود قوله له لتكون الأمور واضحة.
صحيًا: تشعر بنوع من القلق يحرمك النوم ويبقيك في حال من التوتر نتيجة الضغوط التي تواجهك.

4-مهنيًا: لا تخضع للضغوط وحكّم ضميرك في الأعمال التي تقوم بها ولن تلقى إلا النتائج الطيبة والتهنئة والترقية التي تستحقها.
عاطفيًا: تصرّف بجدية في علاقتك بالحبيب والا ستجعله يبتعد عنك وتصل الأمور إلى طريق مسدود، عندها لن تستطيع التعويض.
صحيًا: خفف من شرب القهوة خلال النهار ولا سيما في فترة بعد الظهر فهي تسبب لك الأرق ليلًا.

5-مهنيًا: تتلقى سيلًا من الاتصالات الداعمة لمشاريعك البنّاءة، استفد من ذلك لفتح صفحة جديدة في حياتك المهنية.
عاطفيًا: كل الحلول ممكنة إذا كان الطريق مسدودًا مع الشريك، لكن النيّات هي المفتاح لذلك، وأنت نياتك طيبة وصافية.
صحيًا: استعن ببعض المجلات التي تعنى بالشأن الصحي وطبّق الإرشادات التي يعطيها أخصائيون بالصحة.

6-مهنيًا: تحاول أن تتقرّب أكثر من الزملاء بغية أن تتفق معهم على الكثير من الأمور التي تعود بالفائدة على الجميع وعلى المجال المهني.
عاطفيًا: راع ظروف الحبيب الحالية ولا تكن كثير التطلّب، وحاول أن تجعله يشعر بالانجذاب نحوك لكي تتمكن من معرفة ما يزعجه.
صحيًا: استفد قدر الإمكان من أوقات فراغك وحاول القيام بمشاريع أو نشاطات ترفيهية.

7-مهنيًا: هذا اليوم مؤشر لنجاح أو لسعادة، أو لحظ يواكبك أو يفتح أمامك الأبواب التي كانت موصدة في وجهك.
عاطفيًا: تتجرأ لطيّ صفحة من الماضي بعد اختبار تجارب قاسية وأخذ العبرة منها والتفكير في الخطوات المستقبلية الناجحة.
صحيًا: تتفاعل بحماسة مع أي نشاط رياضي وتشارك في كل ما هو مفيد للصحة.

8-مهنيًا: تجد نفسك وسط أزمة طارئة وتتعدّد المسؤوليات ويتداخل بعضها مع بعض، لكنك تتمكن من إيجاج الحلول الناجحة.
عاطفيًا: تجد فرقًا كبيرًا بين الأمس واليوم، لكن التحسّن مهم من أجل أجواء مثمرة في المستقبل والسير على هدى.
صحيًا: جميل أن تقوم بنشاطات رياضية مع مجموعات، وخصوصًا ممارسة المشي لمسافات طويل.

9-مهنيًا: القمر في برجك يضعك أمام مهام جديدة، ويجعلك تميل إلى التهرّب من المسؤوليات أو تأجيل بعض الجهود المطلوبة منك.
عاطفيًا: ترتاح إلى وجود الحبيب إلى جانبك ووقوفه معك، ما يجعلك تشعر بإخلاصه تجاهك وبحبه الكبير لك.
صحيًا: مهما تعددت المشاغل لإبعادك عن ممارسة الرياضة، حاول إيجاد ولو وقت قليل للقيام بما يفيدك صحيا.

10-مهنيًا: تتحسن معنوياتك اليوم بعد مرحلة مليئة بالصعوبات والتحديات والقرارات الحاسمة التي وجب عليك اتخاذها بغية المواجهة.
عاطفيًا: لا تخجل أن تطلب المساعدة من الحبيب إن احتجت إليها، فهو أقرب الناس إليك في مثل هذه الحالات.
صحيًا: الجلوس خلف المكاتب ليس صحيًا، الحركة مطلوبة وضرورية وخصوصًا بعد ساعات العمل الطوال.

11-مهنيًا: القمر الجديد يتزامن مع كسوف جزئي في برج الأسد، وتصل إلى مرحلة تجد نفسك وحيدًا، عندها لن يكون سهلًا عليك إعادة الأمور إلى ما كانت عليه سابقًا.
عاطفيًا: إحرص على سمعة الحبيب ولا تورّطه في أمور لا تليق به، فهذا أمر غير لائق بك أيضًا ويضع سمعتك على المحك.
صحيًا: إيلاء الشأن المهني والعاطفي الاهتمام اللازم، يجب ألا ينسيك الاهتمام بالوضع الصحي أيضًا.

12-مهنيًا: يعود كوكب مارس إلى مواجهة برجك أي إلى برج الجدي، فتعيش أصعب الأيام، وتتخذ قرارات لست متأكدًا من مدى تطبيقها.
عاطفيًا: تتمالك أعصابك أمام الشريك ولا سيما حين تصدر منه بعض التصرفات الصبيانية، وتستوعب الأمور برحابة صدرك.
صحيًا: تدفعك الانفعالات نحو الهاوية، فتمالك نفسك ولا تعرّض استقرارك الصحي للخطر، بل اطلب النصيحة.

13-مهنيًا: يتحدث هذا اليوم عن مسائل مالية تخص بعض الشراكات من رسوم وعائدات أو ما شابه، وتسعى لتغطية العجز.
عاطفيًا: تعود الأمور بينك وبين الشريك إلى مجاريها الطبيعية بفعل حكمتك ونضجك، ووعي الشريك الذي أثبت أنه مخلص ووفي.
صحيا: الاعتماد على الخضراوات والفواكه يزوّد الجسم حيوية ونشاطًا بعد عناء العمل.

14-مهنيًا: تعمل لمشروع جديد وضخم، يتطلب عملًا جماعيًا، وربما تستعين بأصحاب الاختصاص المقربين منك لإنجازه.
عاطفيًا: تتلقى دعوة إلى إحدى المناسبات الاجتماعية التي تتعرّف خلالها إلى شخص يجذبك بسرعة، وتقرر التقرب منه أكثر.
صحيًا: كُن حذرًا وانتبه لصحتك وصحة الزوج او الزوجة، قد تقلق بسبب ما يتعلق بأحد المقرّبين منك.

15-مهنيًا: يطرأ تطور ما يجعل جو العمل دقيقًا جدًا، وتتوقع ردًا لا يأتي أو تعترضك معاكسة ما واحتجاج.
عاطفيًا: لا تجد الاستقرار في حياتك العاطفية الحالية، ولا تؤذِ مشاعر الحبيب بكلامك الحاد والجارح الذي يخدش مشاعره الرقيقة.
صحيًا: تبدو في حالة من السعادة الدائمة والنشاط غير المعهود منك، السبب الرياضة اليومية والانتباه إلى نوعية طعامك.

16-مهنيًا: يهبك رب العمل منحة أو هدية تقديرًا لعطائك وتفانيك في العمل، وبانتظارك مشاريع مستقبلية قد تغيّر مجرى حياتك.
عاطفيًا: لا تحاول إخفاء مشاعرك عن الشريك، فالإحساس المتبادل يسهّل التفاهم والتوصل إلى نقاط مشتركة بينكما.
صحيًا: تحرّك بعض الشيء ومارس نشاطك المعهود ونظم بعض الرحلات الترفيهية.

17-مهنيًا: يمكنك الاستفادة من خبرة الآخرين، وهذا سيكون مفيدًا في كل المجالات اليوم، وخصوصًا على الصعيد المهني.
عاطفيًا: دفاتر الماضي مليئة بالمغامرات، وهذا يقلق الشريك كثيرًا، فتقع بعض الخلافات التي تبعدك عنه خلال الفترة المقبلة.
صحيًا: ممارسة الرياضة باستمرار، توفر لك قدرة أكبر على التركيز وصفاء في الذهن.

18-مهنيًا: تتكلل جهودك بالنجاح ويفتح القدر أبوابًا جديدة تساهم في توسيع دائرة معارفك وثقافتك واهتماماتك الجدية.
عاطفيًا: تقاوم كل العوامل الصعبة التي تواجه علاقتك بالشريك، وتنجح في تخطّيها والمحافظة على الاستقرار العاطفي القوي.
صحيًا: انتبه لصحتك ولعلاقاتك بالآخرين، وخذ الأمور بروية وهدوء وحكمة لئلا تتعرض لأي نكسة صحية.

19-مهنيًا: تعيش ترددًا أو تحسم الأوضاع من دون انتظار، ويشير هذا الجو الى إرباكات قد تشوش عليك الأجواء.
عاطفيًا: السعادة هي عنوان المرحلة المقبلة، وهذا سيريح الشريك كثيرًا، فلا تغامر بعلاقة جديدة تعلم أنها ستكون عابرة.
صحيًا: يستحسن تحديد مواعيد وجبات الطعام، فهذا يكون صحيًا ومفيدًا.

20-مهنيًا: تحاول تصحيح بعض المسار المتعلق بقضية حق أو بشأن مهنة معيّنة أو دراسة أو مشروع سفر.
عاطفيًا: يتصرّف الشريك بليونة تجاهك وبلا استفزاز وتحدّيات، لن تعاني أي أزمة، بل تنتصر على المصاعب.
صحيًا: خذ المبادرة للقيام بكل ما يبعد عنك المشاكل الصحية أو يصيبك بعوارض مزعجة.

21-مهنيًا: يضيء ملف جديد على قضية ما ويوفر لك حظًا لكسبها، ويكون الازدهار هو عنوان المرحلة المقبلة.
عاطفيًا: إذا لم تكن صادقًا مع الشريك، من الأفضل ألا تصارحه بمشاعرك تجاهه لأنه قد لا يتفهم الوضع راهنًا.
صحيًا: لا تتردد في تنفيذ تمارينك الرياضية، فهي تفيدك كثيرًا من اجل المستقبل.

22-مهنيًا: شؤون مالية ومهنية طارئة وأخبار تخصّ رحيل أحد الأشخاص كان يشغل مركزًا أو مكانًا مهمًّا، ويؤثر الأمر في أوضاعك.
عاطفيًا: تبادر إلى الانطلاق بحيويّة كبيرة، وتشعر بأنّك مسيطر على الأوضاع، فتتقدّم بخطى ثابتة أكثر من السابق.
صحيًا: التمارين الصباحية مفيدة قبل تناول الطعام أو أي مشروب منبّه ثم الانطلاق إلى العمل بنشاط.

23-مهنيًا: لا تجازف بمستقبلك من أجل مكاسب صغيرة، لأنها لن تدوم كثيرًا، بل عليك البحث عن مجالات تدوم وتكون مربحة.
عاطفيًا: تعزيز العلاقة أمر ضروري، وهو يرفع منسوب الثقة بينك وبين الشريك، ويجعلك تهتم بمصالحه وإرضائه.
صحيًا: مزاجك السيّئ سببه الإرهاق، فحاول أن تجد فسحة للراحة والاستجمام.

24-مهنيًا: يغذيك هذا اليوم بطاقة كبيرة ويثير فضولك ويجعلك تنتقل من مكان إلى مكان لشرح قضية أو فكرة لترويج إنتاج ما .
عاطفيًا: تواجه بعض الصعوبات في العلاقة العاطفية وربّما تتعامل مع الشريك بشدّة أو جفاء، فكن متيقّظًا لهذا الأمر.
صحيًا: حاول القيام بنزهة في أرجاء الطبيعة للتخفيف عن نفسك وللتخلّص من هموم العمل المتراكمة.

25-مهنيًا: يوم حافل بالنشاط تشارك فيه في أحد المؤتمرات وتلفت الأنظار بقدرتك على التجاوب مع الظروف والمتطلّبات.
عاطفيًا: تعبّر عن أفكارك وآرائك أمام الشريك بصراحة تامة، فتزداد قيمة في نظره ويزداد تعلقه بك أكثر فأكثر.
صحيًا: تمرّ بأمور مخيّبة للآمال، وربّما تحمل فوضى وعدم رضى، ما ينعكس سلبًا على وضعك الصحي.

26-مهنيًا: القمل المكتمل في برج الحوت مطمئن جدًا، وتحقق مكاسب غير متوقعة في مجالك المهني.
عاطفيًا: تختلط الأمور عليك ولا تعود تعرف ماذا تريد من الحبيب، فلا تترك الغضب يسيطر عليك لئلا تؤزم الأمور أكثر مما هي متأزمة.
صحيًا: مراقبة وضعك الصحي بين الحين والآخر من قبل طبيبك مهم، ولا سيما إذا واجهتك تحديات أرهقت أعصابك.

27-مهنيًا: يوفر هذا اليوم فرصًا مالية للبدء بمشروع جديد ويرطّب الأجواء ويعد بآفاق جديدة وأرباح غير منتظرة.
عاطفيًا: كثيرون يرتبطون أو يعقدون خطبتهم أو زواجهم أو يفرحون بزواج يتم في العائلة، وقد يهجم نصيبك فجأة فكن مستعدًا.
صحيًا: تسرّ لما تحصل عليه من تفهّم ودعم لتحرّكاتك على مختلف الصعد، وخصوصًا على الصعيد الرياضي.

28-مهنيًا: تتمتع بسرعة بديهة وبأفكار ذكية، كثّف اتصالاتك، وكرّر المحاولات ومارس جميع صلاحياتك.
عاطفيًا: يوم خالِ من المشاحنات والظروف الضاغطة، وتسود سماءك أجواء لطيفة ومشجّعة على التعبير عن عواطفك .
صحيًا: قراراتك الصائبة على الصعيد الصحي تكون دافعًا إلى جعل الآخرين يجارونك في كل ما تقوم به رياضيًا.

29-مهنيًا: الظروف الحالية مناسبة لتقدم على خطوة كبيرة، لن تكون وحيدًا ولن تتعرقل محاولاتك في زيادة رصيدك الشعبي أو تحسين الانطباع عنك.
عاطفيًا: لا تكن كثير العتاب وإلا ابتعد الحبيب عنك، وتسمح لك الظروف بتخطي الكثير من الحواجز التي أعاقت ملاقاته أو المصالحة.
صحيًا: يوم مهمّ للمشاركة في مختلف الأنشطة وعدم رفض تلبية الدعوات بغضّ النظر عن مضمونها.

30-مهنيًا: متفائل جدًا فظروفك تتحسّن على نحو واضح، تناسبك المستجدات وأنت تتعامل معها بانفتاح كبير وصدر رحب.
عاطفيًا: أطلق العنان لخصالك الإيجابية لتحافظ على استقرار العلاقة واهتمام الحبيب أو مودته لك.
صحيًا: اندفاعك وحماستك يدفعانك إلى الطلب من الآخرين مشاركتك في ممارستك الرياضة اقتناعًا منك أنها خير علاج.

31- مهيًا: تزول المشاكل المهنية تلقائيًا من دون تدخل أحد المسؤولين، حاول التحلي بالصبر والتحكم في الانفعالات لئلا تندم في المستقبل.
عاطفيًا: عليك بالتفكير المشترك مع الحبيب والابتعاد عن حب التملك والسيطرة، حتى لا تؤثر في طبيعة العلاقة في ما بعد.
صحيًا: تجنب تناول الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة، حتى تتمكن من خسارة الوزن بسهولة، ومن دون الحاجة إلى استغراق وقت أطول للحصول على الرشاقة.

المصدر: العرب اليوم

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *