التخطي إلى المحتوى
نائب أمير منطقة عسير يفتتح فعاليات صيف أحد رفيدة

أشاد صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة عسير, بما تمتلكه محافظة أحد رفيدة من إرث ثقافي وتاريخي عريق, وما تقدمه من فعاليات وبرامج سياحية متنوعة خلال صيف هذا العام, التي تستهدف جميع أفراد المجتمع, مقدماً شكره لكل القائمين على تنظيم وإقامة المهرجانات والفعاليات السياحية في المحافظة والمراكز التابعة لها.

جاء ذلك خلال رعاية سموه مساء اليوم، حفل انطلاق فعاليات صيف محافظة أحد رفيدة لهذا العام ١٤٣٩هـ ، تحت شعار " أصالة وإبداع " وذلك في القرية التراثية بمتنزه الحبلة السياحي.

وأضاف سموه : " إن منطقة عسير تسعى إلى تحقيق السياحة المستدامة طوال العام, من خلال ما تحظى به المنطقة من تنوع في التضاريس وما تمتلكه من مقومات سياحية طبيعية وتاريخية واجتماعية, مما يجذب السائح للرغبة في زيارة المنطقة ".

وفور وصول سموه قص الشريط إيذاناً بانطلاق الفعاليات ، ثم تجول سموه في أرجاء القرية واطلع على متحف الماضي وما يحتويه من تراث وقطع أثرية ، إلى جانب عدد من معارض الجهات الحكومية المشاركة ، وما تحتويه القرية من مشاركات الأسر المنتجة.

إثر ذلك دشن سمو نائب أمير منطقة عسير الشلال المائي الواقع على أحد قمم الجبال المجاورة للقرية.

عقب ذلك بدئ الحفل الخطابي المعد بهذه المناسبة بتلاوة آيات من القرآن الكريم ، ثم ألقى محافظة أحد رفيدة سعيد بن علي بن دلبوح ، رئيس اللجنة الفرعية للتنمية السياحية بالمحافظة، كلمة رحب فيها بسمو نائب أمير منطقة عسير والحضور ، مثمناً دعم ومتابعة ورعاية سموه للفعاليات والبرامج السياحية بمحافظة أحد رفيدة.

وأوضح بن دلبوح أن القرية التراثية بمتنزه الحبلة تعد الأولى من نوعها في المحافظة، حيث سعت بلدية الواديين إلى إنشاء القرية بجهود ذاتية على مساحة 55 ألف متر مربع، وتضم مسرحاً مفتوحاً من تراث المنطقة، وبيت من الطين، وعدد من الأركان الخاصة بالأسر المنتجة، إلى جانب العديد من الجلسات العائلية، ومدينة ألعاب للأطفال، وعدد من المطاعم والمقاهي في القرية، إضافة إلى عدد من المنازل التي تم بناؤها على الطراز المعماري القديم للمحافظة.

المصدر: العرب اليوم

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *