التخطي إلى المحتوى
إنجي المقدم: خفت من «صوفيا».. السوشيال ميديا مبترحمش

إنجي المقدم: خفت من «صوفيا».. السوشيال ميديا مبترحمش

أكدت إنجي المقدم أن شخصية "صوفيا" التي جسدتها في مسلسل "ليالي أوجيني"، الذي عرض في رمضان الماضي، ثرية للغاية الأمر الذي أرهقها للغاية لوجود الكثير من التفاصيل، التي يجب استحضارها طوال الوقت، إضافة الى الحديث باللغة الإيطالية.

وقالت المقدم، في تصريح صحفي اليوم الأحد، إن صوفيا هي لأب وأم إيطاليين، لكنها عاشت وتربت في مصر، وهي ابنة بلد واجهها الكثير من المشاكل، بخاصة في وجود قصة حب قديمة تسبب لها المتاعب.

وأضافت أنها تخوفت في البداية بسبب شخصية "صوفيا"، التي تؤديها في العمل، فهي إيطالية تتحدث في غالبية المشاهد بلغتها الأم، وفي الحقيقة لم تكن لديها فكرة من قريب أو بعيد عن هذه اللغة، لذلك كان الدور تحديا كبيرا بالنسبة إليها.

وأشارت إلى أنها تدربت على الشخصية على مدار شهرين كاملين مع أحد المتخصصين، والذي كان يتواجد معها طوال تصويرها للمشاهد خوفا من الوقوع في أي خطأ، بخاصة أن حديثها لم يقتصر على مشهد أو مشهدين، بل تتحدث هذه اللغة في جمل طويلة ومشاهد كثيرة، إضافة إلى ضرورة إيصال مشاعرها للجمهور، وكذلك الموسيقى الإيطالية التي تلجأ إليها طوال الوقت، إذ يجب أن تكون على تفاعل معها دوما، من دون أي خطأ، لا سيما في ظل وجود السوشيال ميديا وتركيز الجميع على أي خطأ حتى لو كان بسيطا.

ورفضت الهجوم على المسلسل لأنه مأخوذ من فورمات مسلسل إسباني، قائلة إنه طالما يقدم العمل في شكل صحيح، ويتم اقتباسه بطريقة تناسب المجتمعات العربية، فليس من عائق إذا كان الفورمات مأخوذا من عمل آخر أم لا.

وأكدت إنجي المقدم أن الجمهور يرغب في عمل جيد ينجذب إليه ويكون مناسبا لعقليته ليس أكثر، مشيرة إلى أن أكثر من مشهد واجهت فيه صعوبة، ومن بينها المشهد الافتتاحي الخاص بالشخصية، والذي تتشاجر فيه باللغة الإيطالية والمصرية في الوقت ذاته، وأغلبها كان صعبا للغاية بالنسبة إليها، وكانت مرتعبة طوال الوقت خوفاً من أي خطأ.

وعزت السبب في ظهورها في عمل واحد فقط في رمضان الماضي إلى أن شخصية "صوفيا" في "ليالي أوجيني" أخذت منها وقتا كبيرا في التحضير، ومجهودا في التصوير، لذلك كانت هناك استحالة في الموافقة على أي عمل آخر، ولذلك رفضت تماما فكرة عملين في وقت واحد، لأنها فضلت عدم تشتيت ذهنها.

المصدر: اليوم الجديد

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *