التخطي إلى المحتوى
عمار العزكي يتسبب في توحيد الشتات الداخلي في قلوب اليمنيين
عمار العزكي

انتهى آخر فصول البرنامج الغنائي العربي “محبوب العرب” بخسارة المشترك اليمني عمار العزكي وفوز الفلسطيني يعقوب شاهين باللقب.

وحاز الموسم الرابع الذي وصل فيه أحد أبناء اليمن الى الحلقة النهائية على نسبة متابعة وتصويت غير مسبوقة على الإطلاق في أي برنامج عربي للهواة على مدى  الأعوام الماضية.

وكعادة اليمنيين الذين يرفضون واقع وحال الوطن المملوء بالمآسي والحروب، كان فوز عمار يمثل “متنفساً” وبارقة فرح قد تكون الأولى في وسط هذا المشهد الداخلي الملبد بالغيوم.

وبكى ملايين اليمنيين مع دموع عمار الذي أدى أغنية “حبي لها” بكل عاطفة شوق، فاهتزت المشاعر وخرجت الانفعالات بشكل صادق دون مراعاة لأية توجهات تفريقية أو مذهبية أو سياسية، وهو أمر لا يحدث الا نادراً.

وكتب الصحفي المنادي بالإنفصال “فتحي بن لزرق” منشوراً حضر فيه “اليمن” الواحد لأول مرة وغابت اللغة المنادية بالانقسام، حيث علق على النتيجة بالقول ” بكى عمار العزكي فابكى اليمن كلها من شمالها الى جنوبها ومن شرقها الى غربها”، مضيفاً ” بكى عمار فوحد اليمنيين بمشاعرهم ونبلهم واحاسيسهم وصدقهم وحيثما فشل الساسة نجح هذا الشاب”، قبل أن يعود للتأكيد “لن تنام اليمن كلها هذه الليلة وسيلعن كل أبنائها الساسة الذين اوصلوا الناس الى هذا الحال”.

من ناحيته كتب السياسي اليمني البارز ياسين سعيد نعمان قبل ساعات منشوراً قال فيه ” اليوم  مع عمار ، وقفة للتأمل ، اما الفرحة فربما أن ركام المأساة الضخم يجعلها قضية مؤجلة”، مضيفاً ” أخرج من التأمل بحقيقة واحدة وهي ان اليمن ومن قلب المأساة لا زال ينبض بالامل وبالعطاء ، من هنا ستبدأ الفرحة تشق طريقها الى قلوب مثقلة بالحزن ومع الشعور بأن اليمن لا يزال حياً. لنا الله .. ولنا المستقبل”.

وزير الإعلام اليمني السابق علي العمراني فضل المقارنة بين ما يدعو اليه عمار من وقف للحرب، وبين ما تنتهجه جماعة المتمردين، فكتب قائلاً ” عمار يقول : يكفي حرب ..! وعبد الملك يخوض الحرب منذ 2004، ويقول : إنه مستعد أن يخوض حربا عبر الأجيال، أو حتى إلى يوم القيامة.. !”.

أما الوزير الأسبق للثقافة خالد الرويشان فكتب يواسي عمار ” فُزْتَ أيضًا ياعمار! أضاءت دموعُك شوارع صنعاء والبلاد ..رغم انكسار البلاد ..وقفْت، رغم أحزان البلاد ..غنّيت، كنا نعرف أنك تبتسم وفي الحشا ما لا يُرى! رغم ذلك وقفت ..وغنيت ،قلتَ للعرب ..وللعالم ..هآ نحن!”.

الناشطون في مواقع التواصل كان لهم وجودهم المعهود، فجاءت أغلب تعليقاتهم على النتيجة بالتأكيد على أن عمار استحق تعاطف وتأييد جميع اليمنيين لما قدمه طوال فترة اشتراكه في البرنامج، في ذات الوقت الذي هنأوا فيه الفلسطيني شاهين على فوزه باللقب، مؤكدين أن اليمن كانت وستظل هي الشعب الأكثر حباً ووداً للشعب الفلسطيني.

المصدر: المشهد اليمني

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

close