التخطي إلى المحتوى
الخطوط السعودية: جاهزون بـ”جسر جوي” لإعادة الحجاج

أنهت الخطوط الجوية السعودية جاهزيتها لبدء خطتها التشغيلية لمرحلة عودة الحجاج إلى ديارهم، بعدما حشدت جميع إمكاناتها (البشرية والآلية) عبر مجموعة شركاتها لخدمة ضيوف الرحمن في رحلات العودة بعد إتمام نسكهم.

وباتت مواقع الخدمات في مطاري الملك عبدالعزيز الدولي بجدة والأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي بالمدينة المنورة؛ على أهبة الاستعداد لتقديم كافة الخدمات وإعادة الحجاج إلى أكثر من (100) وجهة داخلية ودولية عبر أسطولها الرئيسي، بجانب الطائرات الخاصة لرحلات الحج.

يأتي ذلك بعد النجاح الكبير الذي حققته العمليات التشغيلية لمرحلة القدوم؛ حيث نقلت "السعودية" (572 ألفًا و746) حاجًّا بزيادة (22%) عن حج العام الماضي. وقد مثلت الزيادة في عدد الحجاج تحديًا للناقل الوطني.

ونجحت الشركة بجهود أبنائها المخلصين الذين يعملون في كافة المواقع لخدمة الضيوف على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع؛ في تحقيق هذا الإنجاز ونقل هذا العدد الكبير عبر رحلاتها المجدولة بجانب الرحلات الخاصة بالحج.

ويشرف على تنفيذ خطة تفويج الحجاج وتنظيم مغادرتهم إلى بلادهم بعد أداء نسكهم؛ فريق من كافة الشركات والقطاعات المعنية بالعمليات التشغيلية.

وتأتي الخدمات التي تقدمها الخطوط السعودية لضيوفها من حجاج بيت الله الحرام ضمن جهود كافة مؤسسات الدولة التي بُذلت وتُبذل للعناية بضيوف الرحمن وتوفير الراحة لهم ليؤدوا نسكهم بيسر وطمأنينة بتوجيه ومتابعة من القيادة الرشيدة.

وإضافة إلى ما توفره "السعودية" من خدمات متكاملة، تسعى في الوقت نفسه إلى التنسيق المشترك والتعاون مع كافة القطاعات الحكومية والأهلية المعنية بنقل وخدمة ضيوف الرحمن لتفويج الحجاج في رحلات العودة.

وتسهم هذه الجهود في انسيابية العمليات التشغيلية وانتظام الرحلات بمشيئة الله وتسخير الإمكانات لخدمة ضيوف الرحمن وتحقيق أفضل أداء خلال الأيام المقبلة التي تشهد ذروة التشغيل الكامل لنقل ضيوف الرحمن سالمين غانمين إلى بلادهم.

طباعة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *