التخطي إلى المحتوى
تعرف على سبب تسمية يوم عرفة بهذا الاسم

يوم عرفة، هو اليوم الذي يقف فيه الحجاج على جبل عرفات، وهذا يعد سنة عن رسولنا الكريم، وقال رسول الله صلي الله عليه وسلم "ما من أيام العمل الصالح فيها أحب إلى الله من هذه الأيام، يعني أيام العشر قالوا: يا رسول الله ولا الجهاد في سبيل الله؟ قال: ولا الجهاد في سبيل الله إلا رجل خرج بنفسه وماله، فلم يرجع من ذلك بشيء".
وسبب تسمية يوم عرفة بهذا الأسم:-تعددت عليه أراء وأقوال العلماء، ولكن هناك روايتين هم الأكثر تأكيداً، أولهما أن أبو البشرية سيدنا أدم وأمنا حواء إلتقيا وتعارفا في هذا المكان عقب خروجهم من الجنة لهذا فقد سمي بـ عرفة، والرواية الثانية تقول أن سيدنا جبريل عليه السلام طاف بأبو الأنبياء “سيدنا إبراهيم”؛ ليريه مناسك الحج قائلاً له “أعرفت أعرفت” فيرد عليه سيدنا إبراهيم “عرفت عرفت”، من هنا جاء تسمية اليوم بـ عرفة. طباعة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *