التخطي إلى المحتوى
مجلس الشيوخ الأمريكي: لا دليل على تواطؤ ترامب مع روسيا

أقرّ رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ الأمريكي ريتشارد بير، بعدم وجود أي دليل على "تواطؤ" الرئيس دونالد ترامب مع روسيا.

وفي حديث لوكالة أسوشيتيد برس قال بير الذي قاد خلال 19 شهرا تحقيقا لإثبات التخابر المزعوم بين ترامب وموسكو، إن الأمر كان أكثر تعقيدا مما تصوّر في البداية.

وأضاف: "لم نحصل حتى اليوم على أي دليل فعلي يثبت عمليا وجود أي اتفاق سري أو تواطؤ بين روسيا ودونالد ترامب".

واعتبر بير رغم ذلك، أن أسوأ شيء يمكن أن تقوم به لجنة التحقيق هو محاولة وقف التحري قبل أوانه.

وأضاف أن هناك عدة أشخاص يجب التحدث معهم "وراء أبواب مغلقة"، بالإضافة إلى العديد من الشهود الذين يجب أخذ إفاداتهم مجددا.

ويجري التحقيق في التدخل الروسي المزعوم في الانتخابات الأمريكية عام 2016، وكذلك العلاقات المزعومة بين الرئيس دونالد ترامب وروسيا، من قبل المدعي الخاص المستقل روبرت مولر، وكذلك لجان الاستخبارات في مجلسي النواب والشيوخ بالكونغرس الأمريكي.

طباعة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *