التخطي إلى المحتوى
سمير صبري يكشف تفاصيل جديدة في قضية مقتل سعاد حسني في بريطانيا

كشف الفنان سمير صبري مجموعة من التفاصيل الجديدة حول مقتل النجمة الراحلة سعاد حسني في عاصمة بريطانيا مدينة الضباب لندن، حيث قال إن تقرير الطب الشرعي البريطاني أثبت أن الفنانة سعاد حسني تعرضت لضرب على الجمجمة شديد وكدمات في جميع أجزاء جسمها، وأنها بعدما وقعت من الشرفة من طابق علوي لم يكسر لها ولو أصبع واحد، وقد توافق نفس تقرير الطب الشرعي البريطاني مع تقرير الطب الشرعي المصري.

وأضاف الفنان سمير صبري خلال حواره لبرنامج ( شيخ الحارة) المذاع على قناة (القاهرة والناس)، مساء أمس السبت 20 مايو 2018: ” تقرير الطب الشرعي البريطاني قال ضربة في الجمجمة وكدمات في جميع أجزاء الجسم، ولا يوجد كسر واحد وهل يعقل أن سعاد حسني ذات الـ 58 عاما تقع أو تسقط أو ترمي روحها ولا يكسر لها أصبع وهذا كان نفس التقرير بتاع الطبيب الشرعي المصري، في مستشفى الشرطة وذلك من أجل الرد على جميع الشائعات التي انتشرت حول سعاد حسني في ذلك الوقت”.

سمير صبري : تم تحويل 45 ألف جنيه استرليني لسعاد حسني قبل مقتلها بأسبوع

سمير صبري أنا أتحقق ولا أحقق فقد تم تحويل 45 الف جنيه استرليني اليها قبل الوفاة واشتبه بانها قتلت في المنزل
سمير صبري أنا أتحقق ولا أحقق فقد تم تحويل 45 الف جنيه استرليني اليها قبل الوفاة واشتبه بانها قتلت في المنزل

وتابع سمير صبري: ” أنا نتيجة التحقيقات التلفزيونية حول مقتل سعاد حسني استنتج أنه حدثت خناقة في الشقة التي كانت تقيم فيها، وحدث اشتباك ما ووقعت واصطدمت رأسها في كرسي أو ما شابه وماتت في الشقة لأن المرأة التي كانت تعيش معها التي تدعى نادية كانت تبكي وتقول حبيبتي ماتت هنا أمام عيني هنا وبعد قليل تنفي ذلك وتبكي ولكن بدون دموع فهناك غموض في الأمر.. لكن واضح أن هناك شجار وقع والسؤال هل هناك مجموعة من الأشخاص جاءوا للسرقة ؟! لأني لما ذهبت إلى المصحة التي كانت فيها سعاد حسني ودخلت الغرفة الخاصة بها بحجة أن هناك شخص ما يريد تصويرها تلفزيونيا فلم يعرفوا في المصحة أنها ماتت فلقد سافرت لندن بعد 10 أيام من وفاتها والغرفة مازالت موجودة ببعض متعلقاتها فوجدت خطاب في الغرفة مكتوب عليه البنك الأهلي المصري بلندن ففتحته بعيدا عن الطبيبة المرافقة لي ولما قرأت الخطاب وجدت مكتوب تم تحويل لطرفكم خمسة واربعين الف جنيه استرليني فهي كانت مشاركة في فيلم الراعي والنساء ولأنها كانت امرأة عفيفة فكان البعض يشتري نسخة من أفلامها على شكل مساعدة مالية”.

سمير صبري: المرأة التي كانت صديقة سعاد حسني قالت إنها تركت 4 الاف جنيه استرليني

وتابع سمير صبري: ” رحت إلى مدير البنك الأهلي المصري في لندن وقلت له هل صرف خمسة واربعين الف جنيه استريليني لسعاد حسني فقال: أجل قبل ما تموت بأسبوع الجمعة الماضية صرفت خمسة واربعين الف جيه استرليني والمرأة التي كانت بصحبتها في المنزل قالت : (حبيبتي تركت 4 الاف جنيه استرليني ورحت اعطيتهم لـ نجاة أختها !) وهنا التساؤول كيف كانوا خمسة واربعين الف جنيه استرليني ثم يصبحوا 4 الاف جنيه استرليني فقط.. هل هذا يعقل؟ “.

واستطرد الفنان سمير صبري: ” البوليس البريطاني لم يهتم لأنه بالنسبة له أنها امرأة انتحرت .. أو هكذا قالت الشاهدة نادية بأنها انتحرت .. وبالنسبة لنا كانت سعاد حسني الفنانة العظيمة .. وسلمولي على حقوق الانسان في بريطانيا”.

المصدر: نجوم مصرية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *