التخطي إلى المحتوى

حقق برشلونة انتصارًا بهدف دون رد، على مضيفه مانشستر يونايتد في ملعب “أولد ترافورد”، اليوم الأربعاء، لحساب ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

وسجل لوك شاو، لاعب مانشستر يونايتد، هدف المباراة الوحيد بالخطأ في مرماه، في الدقيقة 12.

وكان أول تهديد من أصحاب الأرض، حيث حصل راشفورد على ركلة حرة مباشرة، في الدقيقة 4، وسدد بقوة لكن الكرة مرت بجانب القائم الأيمن للحارس تير شتيجن.

وتألق تير شتيجن في القيام بدور الليبرو، حيث أنقذ برشلونة من انفراد لراشفورد، في الدقيقة 8.

وفي الدقيقة 12، سدد لويس سواريز كرة رأسية قوية، مستغلا عرضية زميله ليونيل ميسي، لتصطدم بشاو وتدخل الشباك، معلنةً عن هدف البارسا الوحيد.

واعتمد البلوجرانا على التمريرات القصيرة، في محاولة لكسر التكتلات الدفاعية للشياطين الحمر.

وحاول راشفورد تسجيل هدف التعادل، عبر تسديدة صاروخية من حدود منطقة الجزاء، لكنها مرت أعلى مرمى تير شتيجن، في الدقيقة 21.

وتألق الحارس دي خيا في التصدي لتسديدة قوية، من البرازيلي فيليب كوتينيو، في الدقيقة 35، ليحرم البارسا من الهدف الثاني.

وأهدر البرتغالي دالوت، لاعب مانشستر يونايتد، فرصة تسجيل التعادل برعونة شديدة، حيث استقبل عرضية في الدقيقة 39، لكنه سددها بالرأس بعيدًا جدًا عن المرمى.

وسيطر برشلونة على الكرة في الشوط الأول، مع الانتشار بشكل جيد، وسنحت له عدة فرصة لمضاعفة النتيجة، وعلى الجانب الآخر، لم تكن فرص مانشستر يونايتد خطرة بالشكل المتوقع.

ولم تتغير الأمور كثيرًا في الشوط الثاني، حيث بدأ بإهدار غريب من راشفورد، الذي صوب كرة برعونة كبيرة في الدقيقة 51.

وواصل دي خيا، حارس مانشستر يونايتد، التألق وتصدى لتسديدة قوية من جوردي ألبا، الذي استقبل تمريرة من ميسي، في الدقيقة 66.

وقرر إرنستو فالفيردي، مدرب الضيوف، تعديل أوراقه في خط الوسط، بتغييرين دفعة واحدة، حيث أشرك فيدال وسيرجي روبيرتو، بدلا من كوتينيو وآرثر، على الترتيب.

وحول مدرب البلوجرانا طريقة اللعب إلى (4-4-2)، لغلق كل المساحات أمام الشياطين الحمر، وترك سواريز وميسي كثنائي هجومي فقط.

وعلى الجانب الآخر، أشرك سولسكاير أنتوني مارسيال بدلا من لوكاكو، لتنشيط خط الهجوم، ثم لينجارد بدلا من دالوت، وأخيرًا بيريرا محل راشفورد.

وحول سولسكاير طريقة اللعب إلى (4-3-1-2)، بوجود لينجارد كصانع ألعاب، خلف الثنائي راشفورد ومارسيال، في محاولة لاقتناص هدف التعادل.

وحصل برشلونة على ركلة حرة مباشرة، على حدود منطقة الجزاء، نفذها ليونيل ميسي بتسديدة أرضية، لكن تصدى لها دي خيا في الدقيقة 83.

ونجح لاعبو برشلونة في امتصاص حماس مانشستر يونايتد، بالسيطرة على الكرة، والصلابة الدفاعية، حيث لم يُسدد أصحاب الأرض أي كرة على المرمى، طوال الشوط الثاني، لتنتهي المباراة بفوز الضيوف (1-0).

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *