التخطي إلى المحتوى

قالت منظمة العفو الدولية أنها ترحب بإفراج القضاء السعودي اليوم الخميس 28 مارس 2019 عن ثلاث ناشطات سعوديات في مجال حقوق الإنسان تم اعتقالهن بتهم تتعلق بأمن الدولة من أكثر من تسعة شهور مضت.

حيث أكدت المنظمة الحقوقية ومقرها في بريطانيا، أن هؤلاء الناشطات هن رقية المحارب وعزيزة اليوسف وإيمان النفجان.

وأشارت المنظمة في تغريدة نشرتها على حسابها في “تويتر” إلى أن المملكة وعدت بالإفراج قريبا عن بقية السجينات في القضية التي أثارت انتقادات دولية واسعة قائلة “لم نتأكد بعد من شروط الإفراج ولكننا نجدّد مطالبتنا السعودية بإسقاط جميع التهم الموجهة إليهن”.
وقد أقرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية بإفراج المحكمة الجنائية في الرياض مؤقتا عن ثلاثة متهمات.

وأفادت وكالة “فرانس برس” نقلا عن مصادر حضرت جلسة استماع ثانية في قضية الناشطات جرت أمس في الرياض، بأن المتهمات قدمن لوائح دفاعهن بدعوى تعرضهن للتعذيب والتحرش الجنسي خلال التحقيق معهن.

وتواجه الناشطات تهم الإضرار بمصالح الدولة وإجراء اتصالات بأطراف خارجية.

وكانت ثلاثون دولة وهي أعضاء الاتحاد الأوروبي الـ28 وكندا وأستراليا، قد حثت الرياض على الإفراج عن الناشطات المحتجزات، وسبق أن تطرق وزيرا خارجية بريطانيا والولايات المتحدة، جيريمي هانت ومايك بومبيو، إلى هذه المسألة أثناء زيارتيهما إلى الرياض مؤخرا.

المصدر: RT

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *