التخطي إلى المحتوى

أكد البنك المركزي التركي، الإثنين، استمراره في استخدام جميع أدوات السياسة النقدية وإدارة السيولة لدعم الاستقرار المالي في البلاد.

وأوضح المركزي في بيان، أن التقلبات التي تطرأ على الاحتياطي، ناجمة عن العمليات المعتادة والدورية، وأنه لا يوجد موقف لا يمكن التنبؤ به.
وأضاف البيان أن مؤشرات الاقتصاد الكلي لتركيا، تشير إلى استمرار عملية التوازن مع تأثير خطوات السياسة المنسقة.

ولفت إلى أن البيانات الرائدة تظهر انتعاشًا معتدلًا في الطلب المحلي خلال الربع الأول من العام الحالي.

وأكد البيان أن عملية الاستقرار الاقتصادي للسياسة النقدية تتماشى مع هدف استقرار الأسعار، مشيرا أن البنك المركزي يواصل سياسته المتمثلة في تعزيز احتياطياته.

وذكر البيان أن المركزي التركي يراقب عن كثب، التقلبات الملحوظة في الأسواق المالية والتذبذبات في أسعار الصرف.
المصدر/الاناضول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *