التخطي إلى المحتوى

تراجعت أسعار الذهب إلى أدنى مستوى لها في خمسة أسابيع اليوم الاثنين، مع تزايد التفاؤل بتوصل الولايات المتحدة والصين إلى صفقة تجارية في وقت مبكر من الشهر الحالي مما رفع المعنويات وخفض الطلب على الأصول الآمنة.

انخفضت العقود الآجلة للذهب من مؤشر كومكس إلى أدنى مستوى لها في الجلسة عند 1،286.05 دولار للأونصة، وهو المستوى الذي شوهد للمرة الأخيرة في 25 يناير. وقد كان آخر مرة عند 1،289.65 دولار بحلول الساعة 8:35 بالتوقيت الشرقي (13:35 بتوقيت جرينتش)، لينخفض إلى 9.65 دولار، أو حوالي بنسبة 0.75٪.

في الوقت نفسه، تم تداول الذهب الفوري عند سعر 1288.34 دولار للأونصة، بانخفاض 5.13 دولار، أو ما يقرب من 0.4٪.

ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال اليوم الأحد أن الرئيس الأمريكى دونالد ترامب والرئيس الصينى شى جين بينغ ربما يبرمان اتفاقا تجارىا رسمىا فى قمة تعقد فى 27 مارس تقريبا نظرا للتقدم فى المحادثات بين الدولتين.

ويبدو أن أكبر اقتصادين في العالم يقتربان من عقد اتفاق من شأنه أن يلغي الرسوم الجمركية الأمريكية على ما لا يقل عن 200 مليار دولار من البضائع الصينية، حيث تعهدت بكين بإجراء التغييرات الاقتصادية الهيكلية وإلغاء التعريفات الانتقامية على السلع الأمريكية.

وقال كارستن مينك المحلل في جوليوس بار “من الواضح أن زيادة الرغبة في المخاطرة سلبية قليلا بالنسبة للذهب”.

كما أثرت قوة الدولار الأمريكي على الذهب. كان مؤشر الدولار الأمريكي الذي يقيس قوة الدولار مقابل سلة من ست عملات رئيسية، عند 96.50، وهو أعلى مستوى له خلال أسبوع.

وبالنظر للأمام، يمكن أن “يفقد الذهب المزيد” إذا كانت البيانات في نهاية الأسبوع تشير إلى تحسن في سوق العمل في الولايات المتحدة، وقال محللون في بنك كوميرز (DE:CBKG) في مذكرة.

بعد صدور مجموعة من البيانات الاقتصادية الأمريكية المخيبة للآمال، يعد تقرير الوظائف لشهر فبراير، المقرر صدوره يوم الجمعة، الحدث الرئيسي للأسواق هذا الأسبوع، حيث يبحث المستثمرون عن المزيد من التلميحات حول قوة الاقتصاد.

بالنسبة لتداول المعادن الأخرى، انخفضت العقود الآجلة للفضة 1.1 سنتا، أو حوالي 0.1 ٪، لتتداول عند 15.16 دولار للأوقية.

وفي الوقت نفسه، تراجعت العقود الآجلة للبلاديوم بنسبة 0.7 ٪ لتصل إلى 1،496.90 دولار للأونصة، في حين انخفض البلاتين 2.3 ٪ إلى 843،65 دولار للأونصة.

— ساهمت رويترز بهذا التقرير

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *