التخطي إلى المحتوى

تذبذب الدولار الأمريكي مقابل العملات الرئيسية الأخرى يوم الأربعاء حيث ارتفع الين الياباني على خلفية التوترات الجيوسياسية وارتفع الجنيه الاسترليني مع توقع المستثمرين تأجيل البريكست.

انخفض تداول الدولار مقابل الين بنسبة 0.12 ٪ ليصل إلى 110.43 بحلول الساعة 03:34 صباحًا بتوقيت شرق الولايات المتحدة (08:34 بتوقيت جرينتش) بعد أن لامس أدنى مستوى في أسبوع ونصف عند 110.36 ليلة أمس.

تعزز الين كملاذ آمن مع تصاعد التوتر بين الهند وباكستان بعد أن قالت باكستان انها أسقطت طائرتين هنديتين عند حدودها.

كان الجنيه الإسترليني يتداول بالقرب من أعلى مستوياته في خمسة أشهر التي وصلها في الجلسة السابقة، مع ارتفاع تداول الجنيه الإسترليني مقابل الدولار بنسبة 0.18 ٪ ليصل إلى 1.3273.

ارتفع الجنيه يوم الثلاثاء بعد أن عرضت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي على المشرعين الفرصة للتصويت على تأخير خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، مما يفتح الباب أمام إمكانية تجنب خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون صفقة.

تم تداول العملة البريطانية بالقرب من أعلى مستوياتها في 21 شهر مقابل اليورو، مع تراجع تداول اليورو مقابل الإسترليني بنسبة 0.24 ٪ ليسجل 0.8576.

كان اليورو مرتفعًا قليلاً مقابل الدولار، مع تداول اليورو مقابل الدولار عند 1.1391.

بلغ مؤشر الدولار الأمريكي مقابل سلة من ست عملات رئيسية 95.843 بعد انخفاض بنسبة 0.42 ٪ يوم الثلاثاء، عندما بلغ 95.81، وهو أدنى مستوى له منذ 6 فبراير.

جاء الانخفاض في العملة الأمريكية بعد أن أكد رئيس الإحتياطي الفيدرالي جيروم باول أن البنك المركزي سيبقى صبورًا في السياسة النقدية، ومع ارتفاع الجنيه الإسترليني.

قال باول يوم الثلاثاء إن ارتفاع المخاطر والبيانات الضعيفة الأخيرة من غير المرجح أن تمنع النمو القوي للاقتصاد الأمريكي هذا العام، لكن بنك الاحتياطي الفيدرالي سيظل “صبورًا” في قراراته بشأن المزيد من رفع أسعار الفائدة.

وقال ماسافومي ياماموتو كبير الخبراء الاستراتيجيين للفوركس في ميزوهو للأوراق المالية “تراجع الدولار كان محيرًا بعض الشيء حيث أن تصريحات باول لم تقدم رؤية جديدة. لكن السوق كانت في حالة كان الدولار فيها حساسًا أمام عوامل هبوطية محتملة كما أثرت قوة الاسترليني”

– ساهمت رويترز بهذا التقرير

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *