التخطي إلى المحتوى

انخفض الدولار على نطاق واسع في وقت مبكر من اليوم الاثنين في أوروبا بعد قرار رئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب بتأجيل فرض المزيد من الرسوم الجمركية على الواردات الصينية مما أدى إلى ارتفاع في الأصول ذات المخاطر.

انخفض مؤشر الدولار الذي يقيس العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات إلى 96.257 بحلول الساعة 03:20 بالتوقيت الشرقي (0820 بتوقيت جرينتش)، حيث أنهى جلسة يوم الجمعة فوق حاجز 96.40.

كما تراجعت العملة الأمريكية على كافة القطاعات في التعاملات الآسيوية، حيث سجلت الأسهم الصينية أفضل يوم لها منذ أكثر من ثلاث سنوات، في حين ارتفع اليوان بنسبة 0.2٪. ستكون الهدنة في التجارة بين الولايات المتحدة والصين بمثابة مكسب ضخم للاقتصاد الصيني، والعلامات الناشئة للهدنة لا ترفع فقط الأصول الصينية، ولكن جميع العملات والأسهم ترتبط بالصين.

وأظهر تحذير أصدرته وكالة الأنباء الصينية (شينخوا) أنه لا تزال هناك مشكلات واجه الصفقة مما تسبب في انخفاض المعنويات بشكل هامشي.

وكذلك انخفض الدولار بنسبة 0.2 ٪ فقط مقابل الدولار الأسترالي والكيوي في التعاملات الآسيوية، كما ضعف مقابل الين، مما يعكس الأهمية المتزايدة للصين كسوق للشركات اليابانية أيضا.

كما سجل اليورو أعلى مستوى له في أسبوعين مقابل الدولار وسط آمال بأن تؤدي الهدنة إلى إحياء الاقتصاد الراكد بمنطقة اليورو.

ومع ذلك، لا تزال التوقعات بالنسبة للعملتين محفوفة بالمخاوف الواضحة لبنوكهما المركزية بشأن التوقعات على المدى القصير، حيث شجع المسؤولون في كلا الجانبين الآمال في المزيد من التحفيز الأسبوع الماضي.

وقال مارك أوستوالد، وهو باحث استراتيجي لدى ADM ISI في لندن: “حتى إذا توقف بنك الاحتياطي الفيدرالي في الوقت الحالي، فإن البنك المركزي الأوروبي وبنك اليابان في الوقت الحالي يواجهان تحديًا يتمثل في محاولة الابتعاد عن التسوية النقدية المتطرفة الخاصة بهما”.

من المحتمل أن يكون هناك دافع صعودي لليورو هذا الأسبوع من القراءة الأولية في الولايات المتحدة للناتج المحلي الإجمالي للربع الرابع. وقال أوستوال من ADM ISI أن توقعات النمو بنسبة 2.5٪ تبدو معرضة لخطر خيبة الأمل، نظرا للأرقام الضعيفة للغاية للطلبيات على السلع المعمرة ومبيعات التجزئة في ديسمبر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *