التخطي إلى المحتوى

استقر الدولار على نطاق واسع مقابل اليورو والجنيه الاسترليني في التعاملات المبكرة في أوروبا يوم الثلاثاء ولكنه ارتفع مقابل الين بعد أن قال محافظ بنك اليابان هاروهيكو كورودا إنه مستعد لاتخاذ إجراء لوقف ارتفاع العملة إلى حد بعيد.

في الساعة 03:00 صباحا بتوقيت شرق الولايات المتحدة (0800 بتوقيت جرينتش)، وصل الدولار إلى 110.75 ين، مرتفعًا عن انخفاض سابق عند 110.45.

وفي رده على الأسئلة من المشرعين، قال كورودا إن بنك اليابان سيزيد من التحفيز إذا أضر الإرتفاع الحاد في الين بالإقتصاد وجعل من الصعب الوصول إلى هدف التضخم 2% من البنك.

ارتفع الين الياباني بحدة في نهاية العام الماضي، حيث أدى الإنهيار في الإقبال على المخاطرة إلى دفع التجار إلى إلغاء صفقات الشراء بالاقتراض الممولة بالعملة اليابانية. لقد أمضت معظم سنة 2019 تتخلى عن هذه المكاسب حتى ظهر بعد البيانات الاقتصادية الأمريكية الضعيفة الأسبوع الماضي.

في أوروبا، واصل اليورو ارتفاعه مرة أخرى فوق 1.13 دولار في التعاملات المبكرة قبيل تدفق البيانات خلال الأيام القليلة القادمة والتي ستوضح ما إذا كان التباطؤ قد قفز أو أصبح أسوأ. يهيمن مؤشر بيانات زيو الألماني على بيانات تقويم يوم الثلاثاء، الساعة 5:00 صباحًا بتوفيت شرق الولايات المتحدة (10:00 بتوقيت جرينتش).

ضعف مؤشر الدولار الذي يقيس العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات، مع ارتفاع اليورو، ووصل إلى 96.672 عند 3:40صباحاً بتوقيت شرق الولايات المتحدة (8:40 بتوقيت جرينتش)

لم يطرأ تغير يذكر على الجنيه الاسترليني عند 1.2929 دولار، قبيل صدور تقرير الوظائف الشهري من مكتب الاحصاءات الوطنية، المقرر في الساعة 4:30 صباحا (9:30 بتوقيت جرينتش).

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *